علوم وتكنولوجيا

لماذا نشعر بالصداع أثناء صيام رمضان.. وكيف نتخلص منه؟

كل عام وأنتم جميعا بخير، إذا جئتم إلي تقريرنا هذا، فغالبا أنتم تقرأونه في شهر رمضان المبارك.. حيث فرض اللَّهُ -عز وجل- فيه على المسلمين (فريضة الصوم)، والتي تستمر بين ٢٩ : ٣٠ يوم متصلين كل عام.

الشعور بالصداع هو أحد الأعراض الشائعة في رمضان، myupchar.com/en، (CC BY-SA 4.0)، via wikimedia commons.

وقد وجدنا أن هناك شكاوى كثيرا ما تتكرر عن الشعور بالصداع في الرأس خلال الصيام، بل ووصلت بحسب بعض المصادر إلي ٤٠٪ من الصائمين، وهي نسبة لم يتسني لنا التحقق منها بشكل تام.

وتزيد هذه الشكوى خصوصا خلال الأيام الأولى من رمضان، ومن ثم تنتهي لدي الغالبية من الناس، ولكنها قد تستمر مع النسبة الأقل بقية شهر الصيام، لذا نقدم لكم اليوم هذا التقرير عن أسباب صداع الرأس خلال الصوم، وطرق التعامل معه.

صداع أول رمضان:

يسمي الشعور بالصداع وخصوصا في مطلع الشهر الكريم باسم صداع أول رمضان أو First of Ramadan headache… ويشار إليه اختصارا (FRH).

وبحسب (المركز الألماني للعلوم العصبية في دبي) GNC، تشبه أعراض (صداع رمضان) الأعراض الخاصة بصداع التوتر.

أعراض صداع الصيام:

المصاب بالصداع خلال الصوم، سيشعر بهذه الأعراض:

  • ألم خفيف إلي متوسط في الرأس.
  • ضغط مستمر على جانبي الرأس.
  • قد يعاني البعض من الالم في مقدمة الرأس.

وبالتالي قد يشعر الصائم بالضيق، ضعف التركيز، عدم القدرة على أداء المهام، والأهم من ذلك كله الشعور بالعصبية.

أما عن وقت حدوثه، فعلى الأرجح يبدأ الصائم بالشعور بالصداع في أي وقت من التاسعة صباحا وحتى السادسة مساء (وإن كان معظم الأشخاص يبدأون عند الساعة الواحدة ظهراً)، وبذلك فإن مدة الصداع خلال الصوم تتراوح بين ساعة وتصل إلى ١٤ ساعة (بمتوسط ست ساعات وخمسة وعشرين دقيقة).

أسباب صداع رمضان:

في رمضان ١٤١٨ ه‍ / ديسمبر ١٩٩٧، وفي مستشفى الملك فهد للحرس الوطني، إجريت أحد أهم الدراسات حول علاقة صوم رمضان بالصداع.

قد يعاني المسلم الصائم من الصداع خلال شهر رمضان كنتيجة لعدة أسباب، وأكثرها انتشارًا هي:

  1. بحسب دراسة صداع أول رمضان (The first-of-Ramadan headache)، والتي أجراها طبيب مسلم يدعي (عواضة) بمعاونة فريق بحثي، على عينة مكونة من ١٥٠ فرد من الأطباء والكوادر من العاملين في ((مستشفى الملك فهد للحرس الوطني)) بالعاصمة السعودية الرياض، وذلك في اليوم الثاني من رمضان سنة ١٤١٨ ه‍ الموافق ١٣ ديسمبر ١٩٩٧، وقد تم نشر الدراسة كاملة في المكتبة الوطنية للطب بالولايات المتحدة الأمريكية، وتعد من أهم الدراسات في هذه الحالة، كان الصداع يمثل ٧٨٪ من الحالات التي شملتها الدراسة بسبب (التوتر).
  2. انخفاض مستويات السكر في الدم.
  3. الجفاف.
  4. انسحاب الكافيين، وكان هذا سببا رئيسيا كذلك بحسب دراسة الدكتور عواضة، فبخلاف طبيعة مادة الكافيين ذاتها، فإن استهلاك الكافيين يتسبب في تضييق الأوعية الدموية، مما يرفع من معدل ضربات القلب، لذا فإن الصيام وعدم تناول الكافيين، يسمح للأوعية الدموية بالفتح، كما ويزيد من تدفق الدم إلى الدماغ، وهذا التغيير المفاجئ في تدفق الدم للمخ، قد يؤدي إلى حدوث صداع انسحاب مؤلم حيث يحاول الدماغ التكيف مع زيادة تدفق الدم.
  5. الحرمان من النوم.
  6. إذا كان الشخص يعاني أصلا قبل رمضان من الصداع العادي أو الصداع النصفي، فإن احتمالية شعوره بصداع الصوم سيكون أعلى.
  7. إذا كان الشخص مدخنا، فإن عدم وجود النيكوتين لساعات طويلة، قد يسبب الشعور بالصداع.
  8. الجوع نفسه قد يكون سببا كافيا في حد ذاته للشعور بالصداع.
  9. نقص الأملاح في الجسم.

من الأسباب الثانوية للشعور بالصداع خلال فترة الصيام، هو الاعتقاد الخاطئ بأن تناول وجبة ذات كمية كبيرة من السكريات سيجعل مستوى السكر في الدم مرتفع حتى موعد الإفطار مع أذان المغرب.

لكن ما يحدث بالفعل في هذه الحالة، أن الجسم سيفرط في إنتاج الأنسولين، مما يؤدي إلى شعورك بالجوع بعد فترة وجيزة من السحور، وستنخفض مستويات السكر في دمك، وهنا سيبدأ شعورك بالتعب، وقلة الطاقة، ومن ثم الصداع.

كيف تتخلص من وجع الرأس أثناء الصيام ؟:

معظم وسائل التخلص من صداع الصوم يمكن القيام بها في ساعات الإفطار، Phee، (CC BY-SA 4.0)، via Pixabay.

في الحقيقة فإنه للتخلص من صداع رمضان، ففي الغالب لن تحتاج لفعل أي شيء سوي الصبر ليوم أو عدة أيام كحد أقصى، ونحن جميعا نعلم أن الصبر هو أحد الأهداف الأساسية لفريضة الصوم.

بمجرد تعود جسدك على الصيام خلال الأيام الأولى من الشهر الكريم، فإنك ستلاحظ قلة مستويات الصداع بشكل تدريجي حتى تختفي تماما.

ومع ذلك، فهناك بعض الأشياء التي قد تساعدك على التخلص من وجع الرأس أثناء الصيام، مثل:

  • فهم أن سبب الصداع الأساسي هو توترك، أنك أصلا تخاف من أن تصاب بالصداع، لذا حاول أن تكون هادئا وستجد الأمور أفضل كثيرا.
  • اتباع السنة النبوية الشريفة بتأخير موعد السحور، ولا تترك وجبة السحور في أي يوم طيلة رمضان.
  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل خلال ساعات الإفطار.
  • بالنسبة لمحبي منتجات الكافيين مثل القهوة، قد يكون احتساء قدح القهوة قبل وقت قصير من أذان الفجر حلا جيدا للغاية… وفي العام القادم أحرص على تقليل تدريجي لاستهلاكك من الكافيين خلال الأسابيع التي تسبق حلول شهر رمضان.
  • التقليل التدريجي للتدخين بالنسبة للمدخنين، وبالمناسبة فإن شهر رمضان يعد فرصة ذهبية استغلها الكثيرون للإقلاع عن عادة التدخين، ولمزيد من التشجيع طالع تقريرنا: ((ماذا يحدث للجسم بعد الاقلاع عن التدخين؟)).
  • لن ننصحك بالنوم إلا إذا كان هناك فرصة بعيدا عن وقت العبادات، ففي رمضان فرصة لا تعوض طيلة العام، فقم واستغلها، لعلك قد تكون من العتقاء من النار، ثم يمكنك النوم كما تشاء طيلة أيام السنة.
  • حاول قدر الإمكان أن تتجنب المجهود البدني والذهني.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية، وخصوصا تلك التي تحتوي على كمية كبيرة من السكريات أو الكافيين.
  • قد يحتاج مرضى الصداع النصفي إلي تناول علاجات معينة قبل بدء الصوم.
  • في دراسة إسرائيلية إجريت سنة ٢٠١١، تم التوصل إلي أن أخذ عقار مسكن قبل الفجر، يساعد على منع الصداع لدي المسلمين الذين يصومون من الفجر وحتى غروب الشمس في رمضان.
يوم كيبور هو أحد أقدس الأعياد اليهودية، ويصوم فيه اليهود أكثر من يوم كامل، تم رصد حالات صداع بسببه، dvidshub، public domain.

الدراسة توصلت إلي نفس النتيجة مع اليهود الذين يصومون في يوم الغفران، ويصاب الكثير منهم بما يسمي (صداع يوم الغفران)… وقد ربطت دراسة الدكتور عواضة أيضا بين الصداع وبين صيام يوم الغفران لتؤكد العلاقة بين (الصيام والصداع).

أيضا يقول الطبيب مايكل دريشر، من مستشفى هارتفورد في ولاية كونيتيكت بالولايات المتحدة: “يرتبط الصوم الديني بالصداع” ، مشيرًا إلى رمضان ويوم كيبور اليهودي، والذي تصل عدد ساعات صيام اليهود فيه لمدة ٢٥ ساعة.

هل تذكرون ما قالناه في بداية التقرير أن ٤٠٪ من الصائمين يشعرون بالصداع .. لقد توصلت هذه الدراسة أيضا إلى ذات النسبة بالضبط عندما ذكرت أن ٤ من كل ١٠ أشخاص يمتنعون عن الطعام والماء طوال اليوم خلال شهر رمضان يصابون بالصداع.

القول بأن بعض أنواع المسكنات ومضادات الالتهاب (التي يصفها الطبيب) مفيدة في عدم الشعور بالصداع أثناء الصيام، هو أيضا أحد نصائح (المركز الألماني للعلوم العصبية في دبي) GNC.

صداع ما بعد الإفطار:

نتطرق هنا أيضا إلي الشكوى التي يعاني منها البعض، وهي الشعور بالصداع أيضا بعد الإفطار وليس خلال فترات الصيام فقط.

غالبا ما يحدث ذلك بسبب تناول السكريات والحلويات فور الإفطار، وهذا يسبب ارتفاع سريع في مستويات السكر في الدم يليه انخفاض سريع أيضا.

لذا فمن الأفضل هنا هو اتباع سنة النبي صلى اللّه عليه وسلم، حيث كان يفطر على رطبات قبل أن يُصلى، فإن لم تكن فعلى تمرات فإن لم تكن حسا حسوات من الماء.

وفي هذا الإفطار -وهذا ما كشفه العلم الحديث- توفير لطاقة طويلة الأمد، دون اضطرابات في مستوي السكر في الدم… فصلوا عليه وسلموا تسليما.

هل يجوز الإفطار بسبب الصداع؟:

بشكل أساسي، لا يجوز الإفطار بسبب الشعور بالصداع خلال الصوم، what is intermittent fasting، Wilson Fisk، (CC BY-SA 4.0)، via wikimedia commons.

من الأسئلة التي يسألها البعض هو (مدى جواز الإفطار بسبب الشعور بالصداع في رمضان؟).

والاتجاه الفقهي الراجح هنا أن الصداع من الأشياء اليسيرة التي لا يباح معها الفطر، ويأثم من يفطر بسببه.

ومع ذلك، فهناك استثناء في حالة الخشية أن يتطور الصداع ويسبب مشاكل صحية أكبر، أو أن يصبح من غير الممكن السيطرة عليه، فهنا يجوز الفطر، والحكم في ذلك للأطباء فهم أصحاب الاختصاص.

وهذا هو رأي الأئمة الأربعة القائلين بعدم جواز الفطر إلا لأصحاب المرض الشديد.

كما ويقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: المريض الذي لا يتأثّر بالصوم، مثل الزكام اليسير، أو الصداع اليسير، ووجع الضرس، وما أشبه ذلك، فهذا لا يحلّ له أن يُفطر.

ونذكركم بأننا قد ذكرنا لكم من الوسائل التي تمنع الشعور بالصداع في نهار رمضان، أو تقلله إلي أقل درجة مما يجعل الإفطار بسببه غير جائز شرعا.

وبالطبع نذكر من يضطر للإفطار بسبب الصداع الشديد الذي لا يمكن تحمله ويخشي من تطوره برأي الطبيب، أنه يلزمه قضاء صيام ذلك اليوم بعد نهاية شهر رمضان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *